نصرالدين إبراهيم : لموقع الفجر : نعتقد بأن أمريكا لا يمكنها أن تسمح لدول ذات فكر إخواني متطرف بإفشالها أو حتى انتشار مشاريعها … حسين أحمد

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

نصرالدين إبراهيم : لموقع الفجر : نعتقد بأن أمريكا لا يمكنها أن تسمح لدول ذات فكر إخواني متطرف بإفشالها أو حتى انتشار مشاريعها …

بعد احتلال تركيا لعفرين في  18‏/03‏/2018 . كيف يقرأ سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا الأستاذ نصرالدين إبراهيم  التهديدات التركية لشرقي الفرات …وهل تستطيع تركيا أن تتجاوز حدود شرقي الفرات في ظل عدم كسبها لتأيد دولي وخاصة من أمريكا.

 

قائلا لموقع الفجر : تأتي التهديدات التركية بالهجوم على شرقي الفرات في سياق جملة من المعطيات المتداخلة وشديدة التعقيد , من حيث أن المنطقة تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية والتي تضم في صفوفها قوات من مكونات شمال وشرق سوريا , إضافة إلى تواجد قوات التحالف الدولي بقيادة أمريكية . سوريا باتت ساحة لصراع عدة مشاريع دولية ” المشروع الأمريكي والمشروع الروسي و المشروع التركي والمشروع الإيراني ” , إضافةً إلى الاستهداف الإقليمي للقضية الكردية والمكتسبات القومية التي تحققت في كلّ من سوريا والعراق , إلى جانب الصراع العربي الاسرائيلي من جهة , والصراع المذهبي من جهة أخرى . . أما المشكلة بالنسبة لتركيا فتكمن في كونها متخوفة من نشوء كيان سياسي على حدودها الجنوبية بقيادة كردية ممتد من خانقين حتى عفرين , مما يشكل حافزاً لدى الشعب الكردي في تركيا للمطالبة بحقوق مشابهة , أيضاً تركيا لا تحبذ انتشار فكرة الفيدرالية أو أي شكل من أشكال النظام اللامركزي في المنطقة , حيث أنها دولة تتمتع بمركزية شديدة , كما لا يخفى على أحد سعي تركيا لنشر الفكر الإخواني الشمولي المتطرف في المنطقة وبقيادة تركية , وهذه الرغبة تصطدم مع علمانية الشرق والشمال السوري . أعتقد أن نجاح المشروع الأمريكي في الرقعة الجغرافية الممتدة شرق وشمال سوريا يكمن في تحقيق الاستقرار فيها بالتعاون مع مكوناتها القومية والاجتماعية والسياسية , إلى جانب قطع الطريق أمام أية مشاريعٍ أخرى دولية أو إقليمية . نعتقد بأن أمريكا لا يمكنها أن تسمح لدول ذات فكر إخواني متطرف بإفشالها أو حتى انتشار مشاريعها التي تهدد المنطقة برمتها , فقوات التحالف الدولي ستمنع أي تهديد لها أو لحلفائها لهذه الاعتبارات .

اعداد : حسين احمد

Share.