عبدالرحمن ابو : من المفترض إنهاء جميع القوى التي ولدت واتت في مرحلة الفوضى…وجعلها محصورة في يد دول إقليمية ومنها تركيا …. اعداد : حسين أحمد :

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

عبدالرحمن ابو : من المفترض إنهاء جميع القوى التي ولدت واتت في مرحلة الفوضى…وجعلها محصورة في يد دول إقليمية ومنها تركيا ….

بعد احتلال تركيا لعفرين في  18‏/03‏/2018 . كيف يقرأ السياسي الكردي عبدالرحمن ابو التهديدات التركية لشرقي الفرات …وهل تستطيع تركيا أن تتجاوز حدود شرقي الفرات في ظل عدم كسبها لتأيد دولي وخاصة من أمريكا.

إعداد : حسين أحمد :

عبدالرحمن ابو قائلا : تم تسليم عفرين للطورانية التركية وفق مخطط إقليمي ودولي؛ معلوم أن الأزمة السورية جارية نحو حلولها النهائية، فمن المفترض إنهاء جميع القوى التي ولدت واتت في مرحلة الفوضى…وجعلها محصورة في يد دول إقليمية ومنها تركيا..وكل ذلك يجري وفقا لسياسة المصالح…والمخطط الدولي بشأن سورية…هناك تخوف كبير وكبير جدا بان ما جرى في عفرين وما رافقها من دمار وخراب وانتهاكات فظة بحق الإنسان الكردي ..سيجري في باقي مناطق كوردستان- سوريا وفق مخطط دولي وإقليمي…علينا أن لا ننسى أن تركيا هو شرطي أمريكي بامتياز…

يتوجب علينا والمرحلة القادمة خطيرة جدا العمل على تجميع جميع الجهود الكوردية وتوظيفها لخدمة الكوردايتي وما تمليها علينا من واجب الدفاع عن الشعب الكوردي وإتباع الدبلوماسية وخاصة المجلس الوطني الكوردي للتخفيف عما هو منتظر …أمريكا أنهت تنظيم داعش الإرهابي بيد قسد…والآن الأمور بيد أمريكا بشأن شرقي الفرات..فإذا أرادت- وهو الذي يجري- ستجتاح تركيا المنطقة الكوردية…وعلى ما يبدو نفس سيناريو عفرين – ولكن بشكل آخر اقل خسارة – سيجري في شرقي الفرات للأسف…والضحية هو الشعب الكوردي المظلوم…

Share.