في ضيافة الرسام زبير شيخموس . حسين أحمد

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

في ضيافة الرسام زبير شيخموس .
في مرسمه الصغير الذي إمتلىء اركانه بلوحات فنية. فربما يبعثرك الخيال من أي زاوية ستنظر الى نتاجاته الفنية منها المعلقة على جدران الغرفة أو تلك اللوحات المستندة على أرضية المرسم . حيث في كلّ ركن من أركان المرسم ستشاهد تلقيائيا لوحة معبرة عن كينونة الرسام نفسه لتسرد لنا عن حكاية عاشها زبير شيخموس في حياته الاجتماعية والثقافية والفنية حيث تمكن زبير ان يجسد حكاياته التي جرت معه كإنسان أولا و كشخص وطني ثانبا ليختزلها في ذاكرته ثم يطرحها من خلال انامله المخضبة بنكهة خاصة .
في المشهد الذي نحن بصدد الحديث عنه كنا في ضيافته انا والكاتب والشاعر تورجين رشواني .والكاتب المسرحي دلير كرد .حيث جرى استقبالنا من قبل الرسام زبير شيخموس بحفاوة وتقدير .

Share.