بعد دمار سوريا سوسن اغا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

بعد دمار سوريا والتغيير الديمغرافي واحتلال عفرين من قبل الاتراك والتي باركها اعضاء الائتلاف وعلى رأسهم السيد رياض سيف وتوجوها بزيارة لها على دبابة تركية والملايين المشردة والمعتقلة والمختفية والمقتولة وتدمير الاقتصاد المتهالك اصلا قبل الثورة وأُمية متفشية بين جيلين خرج علينا احد اعضاء الائتلاف (س . ن ) والهيئة الاكثر ضعفا على كل المستويات في ائتلاف قوى الشر (الأنكسه) بتواقتية ممنهجة ببيانين والتي اختلفت الاراء على تقييمها من منطلق انحصار العمل النضالي بالبيانات وتقييمها وترويض الجميع على ذلك
لايتعدى كونهما سطرا فاشلا في الملحمة السورية وبالمحصلة لن يجدي اي خطاب او بيان او تصريح او او إلا باجتثاث الذين شاركوا بهذ الخراب والبناء على أسس وطنية حقيقية لكل السوريين اذا افترضنا ان القرار الدولي سيعيد عفرين الى الخارطة السورية كما صاغها (سايكس-بيكو ) وخاصة كل تصريحاتهم تؤكد على وحدة الاراضي السورية ويجب ايقاف العمل بعبارة أودت بنا لوراء الشمس (أكثرية _ اقلية) واختيار نظام علماني لسوريا بعيدا عن اي مناورة لاقحام الدين في شؤون السياسة وكل ماعداه هو مراوغة واحتيال ومراوحة في المكان اوالتراجع

Share.