الشهيد … عمر كوسا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

الشهيد …

يحاصر الجهات

يكون الوطن ..

غداة يكون

كطائر يمام على سعف نخلة

كهديل أبجدية ثكلى

يقوله الوحي المنزل

تراجيديا الفلك …

قصيدة .

إلهي هل له موعد هناك

في فيافي الزيزفون

يرتوي ماءا زلال

خائف جلاده

من حلم يمتطي صهوة غيمة

من ضريحه

حين يغدو مزار للياسمين

من حدود وطن

لايموت بمقصلة

من بوح حمامة

شاهدة على شرور الطغاة

وكإنه يقول (الشهيد)

لي هذا الزمان

لي الوطن بهي

كحجل

لي النشيد (اي رقيب)

ندي بلون دمي

وطن مسجى

كغيمة حبلى بالمطر

Share.