أُيامنُ فرهاد دريعي

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أُيامنُ
حيثُ وجهُكِ
يُماطلُ مَيسري
وأنا اليَمَّنُ
أنْ لا إلّاكِ في رُواقي
توّاقٌ لمآبكِ
إذْ يُغادرُ النَّهارُ
متوَسِّمٌ بفيضِِ السَّواقيْ
ما كنتِ أمساً دابراً
فكلانا مُؤتلِفينِ لمُؤتمرٍ
وإصدارِ بَيانْ
فدَعي الوَجدَ يأتي من مأتاهِ
و دَعي الكحلَ يوارفُ مآقيْ
نائيةَ الهَطلِ
ما نابَ قَوسيْ
نَديٌّ جوانِبهُ
مدِّخرٌ طِلّاً روَّاءُ
للمُلاقاةِ
ظريفةَ الكَيْسِ
مَليحَةَ الخَطْلِ والقَوامْ
هذا اللَّجوجُ في جَنَبيْ
أُسقفٌ وشَمَّاسٌ وإمامْ
ينتظرُ حضوركِ
شَغِفٌ
عذُبُ التَرانيمِ والتَراتيلِ
ليشعلَ ماتَسَنّى من سُكْرٍ
في ياقوتِ الشَّمعَدانْ .
فرهاد دريعي

Share.