رياض درار : اعتقد أن مشروع حزب byd استطاع أن يحقق للمناطق بناءا ودفاعاً وأمناً، وهذا ما لم يستطع تحقيقه المجلس الوطني الكردي …. حسين أحمد:

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

رياض درار :  اعتقد أن مشروع حزب byd  استطاع أن يحقق للمناطق بناءا ودفاعاً وأمناً، وهذا ما لم يستطع تحقيقه المجلس الوطني الكردي ….

     حوار مع رئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية الأستاذ رياض درار

حسين أحمد:

رياض درار هو من مواليد دير الزور 1954 حاصل على إجازة في اللغة العربية من جامعة دمشق عمل كـ خطيب في مساجد دير الزور وكذلك أستاذا في مدارسها لمدة 11 سنة , حيث برز حضوره في المشهد السياسي السوري مع لجان إحياء المجتمع المدني منذ عام 2000 اثر ألقائه كلمة في عزاء الشهيد معشوق الخزنوي وجراء ذلك اعتقل من قبل النظام السوري لمدة 5 سنوات 2005 وفي حينها اتهم بالتعاطف مع القضية الكردية .وله مساهمة في تأسيس لمجموعة عمل قرطبة وكذلك ساهم في تأسيس هيئة التنسيق الوطنية – ثم استقال منها – .. وفي شهر شباط عام 2017 وفي المؤتمر الثاني تقلد منصب الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية مع الهام أحمد ولتوضيح عدة موضوعات سياسية تتعلق براهن سوريا كان لنا معه هذا للقاء عبر صفحات التواصل الاجتماعي فأجاب السيد رياض درار مشكورا على أسئلتنا….

س- برأيكم هل تعتقدون بان اتفاقية سايكس بيكو ستكون سارية المفعول لـ 100 عام اخر ..؟؟

ج- اعتقد أن وظيفة سايكس بيكو كانت تقسم بلدان المشرق وفق غايات استعمارية صاعدة حيث كانت الدولتان الأكثر تأثيرا هما فرنسا وبريطانيا ,وكانت هذه التقسيمات نتيجة لوهن الدولة العثمانية وضعفها ،التغيرات الجديدة في المنطقة وصعود قوى استعمارية جديدة تسعى إلى تغير ملامح المنطقة ولكن ليس بالأسلوب الفج الذي قام به سايكس وبيكو ,فهناك ملامح جديدة للتقسيم على أسس أثنية وطائفية دينية لا تأخذ شكل دول جديدة ولكنها قد تكون على شكل فدراليات داخل الحدود القديمة فالخريطة تتغير دون ارادة الشعوب لكن بأدواتها ومن خلالها

س- ما مدى صحة القول بان ما يجري الان من القتل والتدمير في الشرق الأوسط , ممنهج من قبل الماسونية العالمية ..؟؟

ج- التغيير الذي يسعى له الفاتحون الجدد من خلال تصعيد مبررات التغير النفسية والهوياتية. واعتقد ان الأفق مقلق جدا ونحن امام عملية تاريخية طويلة قد يكون فيها كثير من الحرب والنزاعات المسلحة وقد تخرج مفاعيلها من الساحة السورية, اتفاقية سايكس بيكو مثلا كانت لا تشمل العرب وحدهم ولكن العرب كانوا أكثر المتضررين منها وهي ايضا شملت الكرد الذين همشوا ولم تسمح لهم القوة الصاعدة بإقامة دولتهم , لذلك مازالت قضيتهم جزء من سايكس بيكو تتطلب حلا جديدا على ضوء المتغيرات الجارية ,لقد انسحبت روسيا من اتفاقية سايكس بيكو 1917 لكنها الآن تعود وهي تحلم ان ترسم معالم جديدة تحقق لها طموحات استعمارية وفق صيغ الاستعمار الجديد، وفق استخدامه للحكومات وربطها باقتصاده وأهدافه دون تدخل كبير ودون سيطرة مباشرة ,اعتقد ان سايكس بيكو بوجه جديد تظهر مرة أخرى وندعو ان تكون النتائج اقل كارثية مما حصل في بدايات القرن العشرين. فنحن نعيش نفس حالة الضعف وتحكم الآخرين بمساراتنا.

 س- ما سبب أن الربيع العربي لم يشمل المملكة المغربية وهل تظن بان الماسونية العالمية هي وراء هذا الاستثناء و لمصلحة ملكها ….

ج- ربما يلعب برنارد لويس دورا من خلال تصوراته الجديدة للشرق الأوسط. فهو يرى الاستعمار نعمة للدول العربية والإسلامية يخلصها من اثار تدخل الدين في الحياة ,ويراه آفة الجهل والتخلف التي زرعتها الأديان , بهذا نقرأ موقف الدول التي تعمل لتحقيق أهدافها بالسر. وإذا كانت الماسونية مكمن الإسرار ومجمع الرموز فهي تلتقي من هذا الباب السري مع الأحداث ,ولا اعتقد أن لها كل هذا الدور الذي نراه وجزء كبير منه بأيدينا وبأدواتنا ,ونحن نشارك فيه بإرادتنا ,الماسونية ليست هي الله! نحن من يلعب بأقدارنا ,ونحن من نسمح بتدخل الأخر فينا، مشكلتنا في تخلفنا وجهلنا واندفاعنا بلا روية أو تفكير بالمصائر والنتائج ,لذلك أجد ما رسمه برنارد لويس ليس له علاقة بالماسونية ومارسمه أصبح جزءًا فعليًا من الإدارات المؤثرة في حياتنا. ولست اعتقد أن بعض الدول العربية لم يصلها الربيع العربي بسبب من استبعادها ماسونياً لان الملك المغربي مثلا عمل إصلاحات مباشرة مع بداية الإحداث في تونس وتجاوز الأزمة ولو فعل ذلك بشار مثلا لما وصل الربيع إلى سوريا وكان بإمكانه فعل ذلك وكذلك الجزائر تفادت هذا الربيع باجرات مانعة وغيرها من الدول كذلك ….

س- هل تعقد بان ما يجري الآن في الشرق الأوسط مخطط يمكن أن ينتقل إلى أوربا في المستقبل القريب …؟؟

ج- اثر ما يجري على أوربا ليس محدودًا، لقد كشفت الإحداث في الربيع العربي محدودية وتناقضات السياسة الأوربية المتوسطية وكانت أوربا غير مهتمة بما يجري في جنوب المتوسط، او انها كانت تتجاهل ما يجري ما يتطلب من الاتحاد الأوربي التخلي عن نظرته المبسطة للمنطقة العربية. فالإحداث الجارية بحاجة الى مزيد من العناية الأوربية، هناك تأثير الهجرة، هناك المتغيرات نحو الاسلمة، ودور الأحزاب الإسلامية ودور المجاهدين وأثرهم، وهناك مخاطر الإرهاب. كما ان مصطلح الربيع العربي الذي شق طريقه إلى الفكر السياسي كان تيمناً بما شهدته أوربا من ثورات وانتفاضات بدا ية من أحداث تشيسلوفاكيا 1968 تلك الإحداث التي دعت حلفاء وارسو للتدخل لوقفها وسميت بربيع براغ، وما حدث أيضا أواخر الثمانينات الذي قاد الى تفكيك المنظومة الاشتراكية وتقويض الأنظمة الشمولية. وهناك مثلًا أحداث بولونيا التي كانت مثالا حاول الثائرون انتهاجه في بداية كل الأحداث دون أن يكون لديهم مثل ليش فاليسا القائد العمالي الذي استطاع توجيه البوصلة نحو تحقيق انتصار مدوي في بولونيا، وفي تشيكوسلوفاكيا كان فاكلااف هافل وفي ألبانيا كان صالح بيريشا. كان هناك قادة استطاعوا أن يحولوا الاتجاه لصالح أهداف الربيع. الذي حصل لدينا لم يكن ولم يأتي بعد. لقد كان من أثار استعصاء تحقيق أهداف الربيع في بعض المناطق مثل يوغوسلافيا أن ظهرت تناقضات أدت إلى تفكيك البلاد وهو ما نراه لدينا اليوم. كانت امريكا وأوربا تلعبان من وراء ستار هناك، ولا يخفى دورهم في بلادنا على نحو متناقض ولا يبدو متكاملا. لذلك تنعكس نتائجه على أوربا أكثر من غيرها. ان مسار الإحداث أن يتدخل من يريد ويسعى لاستثمار الحدث من اجل إعادة ترتيب أوضاع المنطقة! وكثرة اللاعبين وتناقضاتهم تؤدي إلى مزيد من استمرار المأساة واستمرار العمليات الجراحية المتنوعة لرسم الخارطة النهائية كل هذا يؤثر على أوربا ويجعلها أكثر المتضررين .

س- ما مصير الاتحاد الأوربي بعد الشرق الاوسط ..؟؟

أن تمزيق الكيانات القائمة لا بد ان ينعكس على المحيط لذلك قد تكشف الأيام عن نوع من المؤامرة قد يكون هذا سببا في التحولات التي لا بد أن تترك أثرها على الجميع بما فيها أوربا وهي أكثر المتضريين كما قلت، فهناك الهجرة وهناك الأسلمة وهناك الإرهاب، وهناك ظهور اليمين الذي سيغير السياسات القائمة على التعايش والسلم في أوربا.

س- تبدو ثمة تغييرات جديدة على خارطة الطريق للمنطقة كيف تقرأ المحاور الرئيسية لهذا التغير

ج- في اثر الإحداث على المنطقة .اعتقد سيكون عدم الاستقرار لفترة طوية من الزمن إضافة الى أزمات اقتصادية، وتغير في الديموغرافية، وحروب أهلية قد تأخذ مداها لفترة طويلة من الزمن، كذلك صعود للاستبداد والتطرف الديني، ومزيد من التدخل في شؤون المنطقة من الدول المتحكمة. وقد ينتهي المد الإيراني في المنطقة مع انتهاء الربيع العربي فهي الآن في حالة الدفاع نتيجة التقدم الأمريكي بعد الانسحاب الجزئي والتراجعات أمام الزحف الإيراني في العراق والخليج واليمن. تعود امريكا الآن لتضغط من جديد ,أما تركيا فبدأت تتخبط ما بين روسيا وأمريكا وهي ترسم سياسة جديدة لنفسها تقوم على استفراد الحزب الواحد ,والرئيس القائد مكررة الأنظمة الشرق الأوسطية ,التي يتفرد في إدارتها القادة ويتحكمون بمساراتها مبتعدة عن النظام العلماني نحو الاسلمة والتي ستترك أثارها على مصير تركيا ما يجعلها في مهب الريح. إسرائيل الرابح الوحيد من كل ما يجري قد تحقق الصفقة التي تضمن لها استقرارا طويلاً، وسوف تتحكم بمسارات المنطقة الى فترة طويلة ،اللاعب الإسرائيلي كان الأبرز والأكثر حنكة من كل ما جرى وفي كل ما يجري استفاد من كل الفرص وتابعها بنجاح . اذا هناك لوحة جديدة للشرق الأوسط وصراع دولي بارد جديد من حوله سيعيد إنتاج فترة الحرب الباردة بعد الحرب الثانية التي استمرت إلى بداية التسعينيات .

س- التحالف الدولي وعلى رأسهم أمريكا تسير وفق استراتيجة ان تحجم إيران سياسيا واقتصاديا وعسكريا وفي ذات الوقت تحارب أجنداتها في اليمن وفي لبنان وفي العراق كما هو الحال الفصائل والأحزاب التي لها علاقة مع إيران … برأيكم كيف تقرؤون موقف أمريكا تجاه قوات سوريا الديمقراطية في الفترة القادمة.. كونها متهمة بعلاقاتها مع ب ك ك

ج- ما بين قسد وأمريكا تحالف ضد الإرهاب وهناك تميز في العلاقات، وتقدم على صعيد الاستشارات السياسية.. في مجريات الإحداث نجد ان تركيا اجتاحت عفرين لكن باتفاق مع روسيا ولا علاقة لأمريكا بذلك، هي سكتت عن مجريات الحدث لكن كان هناك اتفاق بين روسيا وأمريكا على حدود المناطق المدارة بين شرق الفرات وغرب الفرات، لذلك لم تتدخل. في منبج استطاعت أمريكا ان تقوم بعمل سياسي مقبول فهي رغم محاولاتها التفاهم مع تركيا إلا أنها لم تعطها شيئا . تركيا في منبج لم تحقق مآربها فهي تشكل دوريات على الحدود وهذا شيء طبيعي، لم تدخل إلى منبج ولا تستطيع ان تتدخل فيها .وهي في خلاف الان مع أمريكا وقد يكون هذا لصالح المنطقة , بالنسبة لتهمة العلاقة مع ب ك ك وأثرها هذا كلام لا قيمة له لأنها تهمة سياسية هدفها إطفاء أو إضعاف دور قسد لصالح منظمات الإرهاب الممثلة بداعش ولواحقها من التنظيمات التي ترعاها تركيا، وهذه المنظمات أكثر بشاعة من داعش. ولو سمح لها التفرد بالعمل والانتشار كما رأينا في عفرين لوجدنا البشاعة تظهر على شكل داعش وربما أكثر من ذلك .

س- رؤية المعارضة السورية المتمثلة في الهيئة العليا للمفاوضات، لحل الازمة في سوريا عبر إصدارها وثيقة سمتها بـ “الإطار التنفيذي”، جاءت مجحفة ليس بحق الكرد وحدهم وإنما بحق السوريين عامة .. وهنا السؤال ما موقف المجلس الوطني بعد اصدار هذه الوثيقة التي الغت من خلالها حقوق الكرد وايضا مكونات الاخرى

ج- الإطار التنفيذي الذي رفعته المعارضة و مبدأ اللامركزية الإدارية التي طرحته ,في الحقيقة فيه كثير من المناورة على الحس الوطني ,هذا الإطار التنفيذي يقوم على إطلاق حوار وطني شامل، ويتبنى برامج مصالحة وطنية، ويعمل على ضمان حقوق سائر المواطنين “هكذا يقول” وصيانة حقوقهم المشروعة حيث الإطار الهوية الوطنية الجامعة والوطن الواحد. هذا هو خطاب البعث نفسه الذي لا يتحدث عن هواجس وهموم المكونات ,وتحت اسم الوطنية يتفشى الكذب الوطني ,ولا يتحقق شيء منه ,”الإطار التنفيذي” يتحدث عن عملية الانتقال كحل سياسي عادل يلبي مطالب الشعب السوري ويحمي دولته ومجتمعه، ويكفل حريات وحقوق جميع مكوناته وفق مجموعة من المبادئ.. يبقى هذا كلام عريض لا يدخل في التفاصيل، ويقول سورية جزء لا يتجزأ من الوطن العربي واللغة العربية لغة رسمية والثقافة الإسلامية معين خصب للإنتاج الفكري والعلاقات الاجتماعية ـ إذا عدنا كما عادت حليمة إلى عادتها القديمة – هكذا منطق البعث، وهو يقول سورية دولة مستقلة ذات سيادة لا يجوز اقتطاع جزء منها – والسؤال من يريد اقتطاع جزء منها؟ هذه تهمة ملفقة سلفا فحقوق المكونات لا تعني اقتطاع أجزاء من الوطن! ويقول الشعب السوري مصدر السلطات وتساوي جميع السوريين دون تميز وضمان التمثيل المتساوي للسوريين في مختلف المؤسسات، وان عقدا جديدا يقوم على مبدا المواطنة ,وان الدولة تعتمد مبدا اللامركزية الإدارية بما يسمح للأهالي من إدارة شؤونهم المحلية اقتصاديا ومجتمعيا وحياتيا ولا يؤثر سلبا على وحدة البلاد ,هذا الهاجس في موضوع وحدة البلاد وتقسيم البلاد هو نفس المرجعية التي كان يعتمدها حزب البعث حين يواجه المختلفين معه ويتهمهم بأنهم أدوات وعملاء وإنهم يريدون تقسيم البلاد والانفصال عنها. وفي الحديث عن ضمان المشاركة الشعبية في صياغة السياسات الوطنية واستحداث الآليات المناسبة لتحقيق ذلك وتطبيق قواعد اتخاذ القرار بالتوافق فيما يتعلق باتخاذ إجراءات تشريعية وتنفيذية هذه سنراها تؤثر على مكونات بعينها في المجتمع السوري. واذا تعذر ذلك يرون اتخاذ القرار بأغلبية ثلثين يعني ان هذه المكونات لن تستطيع اذا لم نتفق ان تأخذ قرارا أو تسيطر على القرار أو تأخذ حقا من حقوقها لان المرجعية للأغلبية التي هي تمثل مجموعة معروفة ومحددة سلفا. كل ماورد في الاطار التفاف على مشاريع التغيير الحقيقية وعلى حقوق المكونات مما يلزم شمل هذا الاطار بقرارات حزب البعث لا تغيير في ذلك ..؟؟

س- طرح اللامركزية الإدارية من قبل وثيقة هيئة التفاوض ألا ترى بأنهم يريدون إعادة سوريا إلى حكم آو النظام السابق

… ج- اللامركزية جزء أساسي من المبادئ التي ترتكز عليها الأنظمة الديمقراطية فهي تحقق أولا المشاركة في اتخاذ القرارات على مستوى المناطق والتي تمس حياة المواطنين في الأماكن المختلفة , ثانيا تمنع تركيز السلطة في المركز وتوزعها على ممثلي المناطق لعدم التفرد في اتخاذ القرارات من جهة ومن أي فرد، وتطوير الإدارة نحو اللامركزية صار ضرورة ملحة، وضرورة تحديد الصلاحيات بين المركز والمناطق بشكل يؤدي الى ممارسة ديمقراطية لا مجرد توزيع يقوم على إنشاء هياكل بيروقراطية كما هو حاصل في المرسوم 107 للإدارة المحلية . فحكومات المناطق وفق مفهوم اللامركزية الموسعة يمكنها وضع ميزانياتها والتحكم بهذه الميزانيات ضمن التوافقات مع المركز، وتستطيع الانفراد في قرارات التنمية المحلية وفي البناء والأعمار والجامعات والإعلام وحتى في مسائل تتميز بها اجتماعياً تضمنها في دستور محلي ,الجميع يتحدث عن التروي في تطبيق اللامركزية بينما هي مطبقة في مناطق الإدارة الذاتية بشكل فاعل ومحمية محليا بأدوات أمنية مناسبة مع تمكين كافة القوى من التعبير عن نفسها حزبياً ومشاركتها في فعاليات انتخابية وتحالفات متنوعة ,

ستعتبر الفيدرالية واللامركزية السياسية من اكثر المفاهيم الشائعة في الشارع الكردي اليوم ، أي منهما يناسب وضع في روج افاي كردستان ؟ وأي منهما اقرب الى واقعنا الحالي واقع يكون فيه المعارضة ويرفع شعار سوريا للجميع

ج- في مجلس سوريا الديمقراطية إضافة إلى اللامركزية نتبنى الديمقراطية العلمانية مشروعا فكريا وسياسيا لسورية وحلا لمشكلة الطائفية التي استفحلت نتيجة الإحداث ،مشروع الديمقراطية العلمانية له أهداف فالعلمانية حل للطائفية بينما الديمقراطية هي حل لمشكلة الاقليات والقوميات المتعددة وهذه حاضرة بحكم التنوع والتعدد في بلادنا والديمقراطية برأينا لا تقوم على صندوق الانتخاب وحده، إنما هي تنافس البرامج والتعدد في الرؤى والتنوع في التعبير عنها. ما يتطلب الاعتراف بالأخر وحرية في التعبير والتمثيل ويتطلب المساواة في التقرير والمصير وهي تقوم بفصل السلطات وتداول السلطة وعلى حكم القانون. هذه كلها مضامين للديمقراطية تحقق السلام الاجتماعي والوفاق الوطني عندما تتحقق. واللامركزية الديمقراطية تعبير يكرس مبادئ العلمانية لا بد لها من دستور توافقي يعتبر الضامن بين الإدارات الذاتية ضمن الوطن الواحد. فالحكم اللامركزي لمستقبل سوريا هدف وعليه نقيس القرب والبعد من القضية الوطنية. وان الإصرار على الحكم اللامركزي لا يعني إلغاء المركز كليا بل ان المركز سيتحول من كونه اداة تحكم إلى وسيلة تنسيق توحد بين جميع الأقاليم التي هي المناطق التي تشكل الكل مع احتفاظه بإدارة وظائف أساسية محددة تحمل الصفة الإستراتيجية العامة والسيادية المشتركة فلا بد للحل في سوريا ولتجاوز الأزمة من اللامركزية ومن التشاركية ومن الديمقراطية لتمكين جميع المكونات من تحقيق ذاتها في الوطن المشترك الذي يجب ان يحضن الجميع دون إقصاء او إبعاد أوتحكم أو تسلط لابد أن تسود وطننا القوانين العادلة وتديره المؤسسات الديمقراطية التي ستكون الضمانة الدستورية الحقوقية لسورية المنسجمة مع العصر

 … س- هل ترى بان المجلس الوطني الكردي الآن خارج مظلة الائتلاف ليصبح كتلة مستقلة هو أفضل بالنسيبة للقضية الكردية ، وكذلك ألا ترى انه خسر موقعه دوليا .. بعد أن أصبح يمثل كتلة خارج الائتلاف السوري

… ج- المجلس الوطني الكردي وقع بـ أخطاء عديدة أولها انه ارتهن للائتلاف الذي لم يكن يمثل المعارضة الحقيقية , ثانيها أصبح في حضن التركي الذي لديه فوبيا كردية، ولا يمكن للتركي ان يثق بكردي سوري واحد، ولكن يمكن أن يستعمله. وثالثا ان السكوت على ما جرى في عفرين بل المشاركة من قبل بعض إطراف هذا المجلس الوطني فيما حدث هو جريمة وهو ارتكاب لإثم لا يمكن ان يتسامح به احد. المجلس الوطني كان مظلة لترويج سياسات الائتلاف، انه يسعى لحل ولكن لا يمكن لان يتم هذا الحل لان ما يحمله أعضاء الائتلاف بكل أطيافهم وتلوينهم من عنصرية خفية لا يمكن أن يقبل بإعطاء المجلس الوطني أي حق من الحقوق التي طالبوا بها وكان يجب ان يكتشفوا ذلك وهم السياسيون الذين كان لهم باع في السياسة! ويفترض أن يعوا مجريات الأمور. لكن يبدو أن البعض منهم ارتهن لقرارات خارجية تأتيه من بعيد، ولأموال أصبحت تملا الجيوب، ولمكاسب فردية لا يمكن إلا أن تنعكس بالضرر على أبناء شعبهم .

س- من خلال وجهة نظركم ما هي النقاط الجوهرية للخلاف ما بين مجلس سوريا الديمقراطية والمجلس الوطني الكردي .

الخلاف الذي بين إطراف كردية في داخل سوريا هو خلاف سياسي سواء كان حزب byd او المجلس الوطني او بقية الإطراف التي تقف على هذه الجهة او تلك. هذا الخلاف السياسي كان يمكن ان يتم حله لو أرادوا وكانت النوايا حسنة و لم تكن المصالح الضيقة هي التي تحرك , اعتقد أن مشروع حزب byd استطاع ان يحقق للمناطق بناءا ودفاعا وأمنا، وهذا ما لم يستطيع تحقيقه أعضاء المجلس الوطني الكردي لأنهم دائما كانوا يقفون عصا في العجلات التي تسير ,واعتقد أن محاولة منهم تستطيع ان تحسن العلاقات لو بدؤوا ويمكن ان يتم ذلك عبر وسطاء و يمكن أن نتبنى رؤية للحل مشتركة دون ان يكون هناك شروط مسبقة ولا أي ارتهان لاي طرف .

س- ما رأيكم بحزب سوريا المستقبل

ج- بالنسبة لحزب سوريا المستقبل هو حزب بني على أساس أن يكون شاملا لكل مكونات المنطقة وان يكون بديلا لأحزاب تاريخية كانت تحمل ايديلوجيات بعيدة عن حاجات المرحلة، لذلك شعار الياسمين هو شعار شامل لكل السوريين كما ان العلاقة التي بدأت، والنظرية التي حملت، والأفكار التي طرحت في رؤية حزب سوريا المستقبل يمكن ان تكون وسيلة جامعة للسوريين، وان يكون حزبا من الأحزاب الناهضة التي تستطيع في أي استحقاق قادم ان تتواجد وان تحقق أملا للسوريين .

انا أشجع هذا الحزب وأتمنى أن يحقق أهدافه وان يكون أكثر تضامنا مع نفسه وسعيا حثيثا نحو تحقيق أحلام السوريين …

 

Share.