سليمان شيخو: الفنان هو البطل القادر أكثر من غيره على التخلص من حدوده بجرأة وبأسلوب منتج … لقاء مع الفنان التشكيلي سليمان شيخو حسين أحمد :

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

سليمان شيخو: الفنان هو البطل القادر أكثر من غيره على التخلص من حدوده بجرأة وبأسلوب منتج …
لقاء مع الفنان التشكيلي سليمان شيخو
حسين أحمد :
أي فنان كان في العموم يرتكز أدواته الفنية وتكنيكاته على أرضية خصبة يجسد فيها طموحه ويستند هذا الطموح على فكر ورؤية فلسفية تقوده مشاريع قد تكون مرهونة ومرتبطة بفلسفته الفنية في الحياة ولعل أهم عناصرها : ( الحب,المرأة , الوطن ,القمع , الحرية , الشعور, والموت , والقداسة الإلهية) من هذه الزوايا المتعددة ..؟كيف يرسم الفنان التشكيلي سليمان شيخو بداياته بلغة فنية وكيف انطلق من فضاءه الذاتي إلى فضاء الآخر المتلقي الا وهو الإنسان …..؟؟
ج- سليمان شيخو : كانت ولادتي في قرية خاص الملية الواقعة ما بين عامودا والدرباسية قضيت طفولتي بين القرية وعامودا.الفنان الحقيقي يعبر عما يحس ويشعر و يرى فيرسمها على اللوحة ,وعندنا في الجزيرة وككرد لنا أرضية خصبة وارث كبير من التاريخ والفلكلور والطبيعة والإنسان فيجسدها على اللوحة . لهذا لا نشعر بتفوق الإنسان إلا في أعمال الفن وفيه يبدو العالم قد اخذ شكلا أكثر إنسانية . نرى الإنسان يقمع ويذل ومكبل الحرية في اختيار ما يشعر به وما يفكر به. الإنسان ليس أبديا يقف دوما أمام الموت لا يستسلم للمصير ويسعى للدفاع عن وجوده فهو يخلق ويتمرد ويثور. فالفن وحده الذي ينقلنا من الوقوع في المصير ويسعى و العبث والفنان هو البطل القادر أكثر من غيره على التخلص من حدوده يغزو العالم بجرأة وبأسلوب منتج لهذا يبدو لنا أن كل عمل فني هو علم يبدعه الإنسان لينتصر على قدره. أما المرأة فهي الحياة والجمال والعطاء والوطن ومن هذا المنطلق رسمت المرأة الجمال والحب والحنان والحاضنة للأجيال والقابعة كالوطن والمعطاءة كالأرض استمرارية الحياة. المرأة إيقاع في سيمفونية الحياة و لي لوحة بهذا الاسم
س: بمن تأثر الفنان سليمان شيخو من الفنانين المحليين والعالميين ، وما الذي رأيت فيهم وفي تجاربهم الفنية ومن أي مدرسة ينتمون ، حبذ لو انك تقدم لنا فكرة عامة عنهم وعن تجربتهم . .؟
ج2 إني أرى في لوحات الفنانين العالميين والمحليين في نفس الوقت : عمر حمدي ( مالفا ) وبشار عيسى اللذين بين لنا الإنسان قي ريفنا وفلكلورنا وطبيعتنا وعاشوا مثلي في بيئة ريفية ورسموا وعبروا عن واقعهم الذي انتمي إليه أيضا . والواقعية التعبيرية مدرسة تعالج الواقع برسم إشكال الواقع كم هي وتسلط الضوء على جوانب هامة يريد الفنان إيصالها للجمهور بأسلوب يسجل الواقع ذائقة دون غرابة او نفور . اذ تعد العمل الفني إحساس الفنان الذاتي وطريقته الخاصة لنقل مشاعره للآخرين . ان هذه المدرسة هي مدرسة الشعب اي عامة الناس بمستوياتهم جميعا . ونشترك نحن فناني الجزيرة باللون البنفسجي في رسم الأفق.
س : من الملاحظ أن الفنان سليمان تناول من خلال فنه البيئة الكوردية ,من تفاعلات , وتراكمات – نفسية,واجتماعية, وسيكولوجية ,ما الذي استجلبتك إلى هذه التفاعلات البيئية , اهو الحنين , إلى المكان وعدم القدرة على الخروج نحو آفاق أوسع ..؟؟؟
ج- حين يولد الإنسان يولد معه مواهب عدة ويطفو عنده موهبة دون الأخرى ويجد فيها نفسه ليعبر عن أحاسيسه فانا مثلا منذ الصغر كنت اكتب الشعر وارسم وريت إني استطيع أن اعبر بالرسم أكثر من الكتابة فرسمت منذ طفولتي دون اي مساعدة او توجيه من احد . ولدت في بيئة ريفية كلما كان حولي من الطبيعة والفلكلور والوجوه وملامحها وتفاعلاتها لوحات فنية فالإنسان ابن بيئته يتأثر بالتفاعلات النفسية والاجتماعية والسيكولوجية . فاني كفنان رسمت بما أراه واشعر وأحس به على اللوحة من أشكال والوان وظل ونور . نعم انه الحنين إلى الوطن الغني بتراثه وفلكلوره والذي يريد ان يبدع يبدع من واقعه فشجرة التفاح لا تعطي الا تفاحا
س : ما مدى تأثير الفلكلور, والتراث, والإنسان, والأرض على لوحاتك …؟؟؟وأنت ابن بيئة ريفية …؟؟
ج- تأثرت جماً بالفلكلور والتراث الكردي الثري بألوانه وقصصه وملحماته وأساطيره ,وغنائه ,وشعره ,وبطولاته ,والأرض ,والطبيعة ,والإنسان الذي رأيت في كده ,وتعبه ,وقمعه ,وذله ,وملامحه ,مواضيع جاهزة للوحاتي
س : ما هي رؤيتك في المستقل حول آفاق الفن الذي تدونه , هل ترى له ملاح في المدى البعيد. سيذكره الأجيال …..؟؟
ج- كل إنسان يعمل ليرى نتاج عمله وأنا كفنان أصبو أن أرى نتاج عملي ارسم الفلكلور والمعانات الكردي الإنسان من طفل والمرأة والرجل من الحياة التي نعيشها فانا على يقين بان الأجيال سيتذكره لاننا نقاتل بريشتنا دفاعا عن تاريخنا وفلكلورنا و قوميتنا وإنسانيتنا
س : ما هي مشاركتك في هذه الميادين … ميدان الفن …؟ ميدان الرسم ..؟؟ ميدان الحياة ..؟؟ و أين .. وكيف …؟
ج- شاركت في عدة معارض فردية منها ومشتركة مع فنانين وشاركت في معرض عالمي في ديار بكر الذي ضم أكثر من 240 فنانا من أنحاء العالم من كورد وأصدقاء الكورد . أما في ميادين الفن كنت من مؤسسي رابطة عامودا للفن التشكيلي التي ضم فناني عامودا ومن القامشلي والحسكة والدرباسية ,وديريك ونسعى لتوسيعها إلى اتحاد . وهذه الرابطة التي أقامت عدة معارض وشاركت بتعليم الهاوون للرسم من شباب وأطفال . ومنذ أربعة سنين أمارس الرسم على الكمبيوتر في برنامج الرسام بالماوس إنها تقنية حديثة ولي لوحات عدة رسمتها بالماوس .
أما مشاركتي في ميدان الحياة : فاني أؤدي رسالتي في مجال الفن للإنسانية والفنون . والفنان سفير أمته يتخطى الحدود الى العالم دون جواز السفر او عائق ولا يحتاج إلى الدبلوماسيين.

Share.