قصة رائعة حدثت معي داخل صيدنايا شبال ابراهيم

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قصة رائعة حدثت معي داخل صيدنايا
بعد ان دخل احد المعتقلين الجدد من حمص الى مهجعنا في صيدنايا ( المبنى الأحمر ) تحدث عن ما جرى في الخارج بعد اعتقالنا و أكد ان بابا عمرو و الكثير من المدن السورية تدمرت بالكامل و ما جرى فيها وكان من بابا عمرو ثلاث اشخاص معي و فورا نظرت اليهم و اراقب ما الذي سيحدث معهم و نظراتي عليهم و كنت أخشى ان ينهاروا و يفقدوا قوتهم و صحتهم و لكن المفاجئ ان أحدهم بدأ يضحك ب هدوء قائلا …
انا و زوجتي كنا نتخانق و نتخاصم دوما لان بيتنا كان في الطابق الرابع و من دون الاسانسير و الحمد لله اصبح شقتنا بالأرض و لم نتخانق بعد الآن
(شر البلية ما يضحك)
انصدمنا و ابتسمنا و بهذه الكلمات القوية و الشجاعة نطقها لكي لا ينصدم احدا من أصدقائه من بابا عمرو في حمص و خاصة كان أحدهم يزيد الستين من العمر
آه ابو احمد كم كنت شجاعا و قويا و قنوعا
مازلت بانتظاركم

Share.