شريف شحادة : من اهم مقررات مؤتمر آستانة و سوتشي القبول بالفيدرالية الكردية تتبع لحكومة دمشق

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
نشر المحلل السياسي السوري المقرب من النظام على صفحته الشخصية ما ادعى انها مقررات مؤتمر استانة و سوتشي ، حيث جاء فيها : هذه آخر مقررات مؤتمر استانه وسوتشي وماتبعها من اتفاقات بين الدول الضامنة والتي توصل الجميع إلى حلها ولم يبقى سوى ملف الشمال السوري هو الوحيد العالق
١-السيد الرئيس بشار الأسد هو الرئيس الشرعي المنتخب ويحق له الترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة
٢- الفوعه وكفريا خارج محافظة ادلب .. بند تم تنفيذه
٣- الايراني خارج سوريا .. بند تم تعديله بالاتفاق بين روسيا واسرائيل بقبول اسرائيل وبكفاله روسيه بأبعاد القوات الايرانيه على الاقل ٦٠ كم عن حدود اسرائيل وضرب اي نقطه داخل العمق السوري ترى فيها اسرائيل تهديد لأمنها القومي …. مقابل تعهد اسرائيلي واردني بسيطرة الدوله السوريه على محافظة درعا والقنيطره واغلاق الحدود امام الفصائل التي تعارض هذا الاتفاق لتلاقي مصيرها بمواجهة الجيش السوري ..
روسيا تناقش حاليا مع اسرائيل امكانية انسحاب الايراني وحزب الله من سوريا نهائيا مقابل عودة الجولان للدوله السوريه ..
٤- الدوله الكرديه
تم تعديل هذا البند بقبول الطرفين الاعتراف بالفيدراليه الكرديه كحكومه غير مركزيه تتبع لحكومة دمشف كحل مؤقت وبقاء دوائر الدوله السوريه بمناطق الأكراد لحين تعديل الدستور المرتقب والحكومه المشتركه التي تنبثق عنه.. مع حق الشركات الفرنسيه والاميركيه وغيرها بحصتها من حقول النفط والغاز بمناطق الاكراد ..
٥- أدلب :
احد بنود الاتفاق بين روسيا وتركيا سابقا انه ..
تتعهد روسيا بحل جميع تشكيلات القوات الرديفه في سوريا ودمجها بتشكيلات الجيش السوري .. لكي لايكون اي سلاح او تشكيل خارج سيطره الدوله ..
بالمقابل .. تتعهد تركيا بحل ودمج جميع الفصائل بمحافظة أدلب تحت اسم وهيكليه واحده لتصبح جاهزه للاندماج بأي حل مستقبلي بالتفاهم مع روسيا بعد تعديل الدستور .. هذا البند لحد الان تركيا لم تلتزم به بسبب تعنت بعض الفصائل ورفضها الاندماج كجبهة النصره ..
قرار معركه ريف ادلب بانتظار الرد التركي الحالي المرتقب باستانه اذا كانت قادره على اجبار جبهة النصره وغيرها من الفصائل لتسليم سلاحها والاندماج بالتشكيل الموحد .. قلنا ريف ادلب… ادلب المدينه الخيار العسكري مستبعد و غير مدرج باي نقاش بين الاطراف ويبقى مصيرها مرتبط بالعمليه السياسيه التي تكفلت بها روسيا بالاتفاق مع تركيا بخطوات متلاحقه كفتح الاتوستراد واعادة دوائر الدوله السوريه
عاشت سوريا الأسد حرة أبية

 

Share.