الشرطة الفرنسية: الممثلة السورية مي سكاف لم تمت بأزمة قلبية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكدت تقارير الطب الشرعي الفرنسي سبب وفاة الفنانة السورية الراحلة مي سكاف أنها توفيت إثر نزيف شرياني دماغي حاد، يعود سببه لمرض سابق، من دون مداخلات جنائية.وقد أزالت الشرطة الفرنسية صباح اليوم السبت الشمع الأحمر عن منزل الفقيدة، وسيجري دفن جثمانها في مقبرة بمدينة دوردان في ضواحي العاصمة باريس الساعة العاشرة بتوقيت فرنسا يوم الجمعة الموافق 3 آب 2018، وسيمر موكب التشييع في شوارع المدينة.وكانت الشرطة الفرنسية فتحت تحقيقا في وفاة الممثلة السورية المعارضة، التي فارقت الحياة الاثنين الماضي في مدينة باريس، وصرح مقربون منها بأن وفاتها تمت في “ظروف غامضة”.وانضمت الممثلة إلى صفوف المتظاهرين في دمشق منذ بدء الأزمة السورية، واعتقلت من قبل القوات الأمنية عدة مرات، إلى أن غادرت خارج سوريا متوجهة إلى الأردن، وفيما بعد إلى العاصمة الفرنسية باريس.وأكدت طوال السنوات الماضية وقوفها إلى جانب النشطاء المناهضين للنظام  السوري، واستمرت بالخروج في المظاهرات “المنادية بالحرية”.

Share.