وكالة الأنباء الألمانية: “فصائل المعارضة” تشكل جيشا جديدا في شمال سوريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف مصدر رفيع المستوى في المعارضة السورية عن قيام فصائل المعارضة في الشمال السوري بتشكيل جيش جديد لمواجهة القوات الحكومية، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية اليوم الأحد.

الرئيس السوري، بشار الأسد الأسد: إدلب أولوية للجيش السوري ومصير “الخوذ البيضاء” المصالحة أم تصفيتهم
وأشارت الوكالة إلى أن الجيش السوري يستعد للتوجه إلى محافظة إدلب بعد انتهاء معارك محافظة درعا خلال الأيام القليلة القادمة.
وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ): “توحدت فصائل المعارضة وأبرزها “جبهة تحرير سورية” و”هيئة تحرير الشام” و”الجبهة الوطنية” و”جيش الإسلام” و”جيش إدلب الحر” في تشكيل جيش جديد أطلق عليه اسم “جيش الفتح”.
وأضاف أن التشكيل الجديد يزيد عدد مقاتليه بأكثر من 75 ألف شخص، ويهدف للتصدي للقوات الحكومية التي بدأت تحشد قواتها باتجاه المنطقة من محاور ريف حلب الجنوبي والغربي وريف إدلب الغربي وريف اللاذقية، بحسب ما جاء على لسانه.

حميميم: المسلحون يعدون لهجمات على القوات الحكومية في سوريا
وأفاد المصدر بأنه تم تحديد مهام كل جبهة من تلك الجبهات، مؤكدا أن عملية التحضير لـ”جيش الفتح” بدأت منذ عدة أشهر وعقدت اجتماعات مكثفة لتحديد الأطر العامة للتشكيل الجديد والمهام التي توكل إلى قياداته.
وبين أنه تم ضم أغلب مقاتلي الفصائل التي غادرت حمص والغوطة الشرقية وريف دمشق ودرعا إلى “الجيش الجديد”.
وتوقع المصدر أن تبدأ العمليات العسكرية قبل نهاية شهر أغسطس القادم وذلك بعد خروج أهالي بلدتي كفريا والفوعة من ريف إدلب، وبدء القوات الحكومية بإرسال تعزيزات عسكرية كبيرة إلى شمال وغرب سوريا.

المصدر: د ب أ

Share.