شخصية في السطور – السياسي المخضرم – (جلال منلا علي )

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

شخصية في السطور
السياسي المخضرم
(جلال منلا علي )

من صفحة ازاد سيدو

– جلال منلا علي : ناضل في صفوف الحركة الكوردية في كوردستان سوريا قرابة ثلاثون سنة الى جانب بعض الساسة والمناضلين الكورد وفي مقدمتهم عميد الشهداء مشعل تمو و صلاح بدرالدين والمرحوم سامي ناصرو ومصطفى جمعة والقائمة طويلة ….ولا زال مستمراً بعطائه للقضية الكوردية رغم استقالته تنظيمياً ورغم سوء وضعه الصحي وبهذه المناسبة (غداً الثلاثاء سوف يجرى له عملية قثطرة قلبية هي ليست الأولى إذ أجريت له عدة عمليات قثطرة في فترة قصيرة جداً ) تمنياتنا له بالشفاء العاجل …..
دعونا نتعرف سوياً من هو جلال منلا علي …..حيث يقول عن سيرته الذاتية ….
– ولدت في مدينة عفرين عام ١٩٥٦ ونشأت في بيئة خاضعة لتقاليد الريف الكردي وموروثاته الاجتماعية وترعرعت في كنف أسرة كادحة متنورة ..حصلت على الثانوية عام ١٩٧٤ ولم اتمكن من متابعة التعليم الجامعي لضيق الحال وانسحابي إلى الجيش لأداء الخدمة الالزامية بعد شهرين من وفاة الوالد اثر حادث مروري اليم عام ١٩٧٥..
– تزوجت عام ١٩٧٩ ولي خمسة أولاد ومحل الاقامة في مدينة حلب لغاية الشهر الأول ٢٠١٣ ومن ثم توجهت إلى تركيا وحاليا مقيم في المانيا بمفردي منذ أيلول ٢٠١٥ بعد تشتت العائلة بين ست دول..
– أصبت بمرض تصلب الشرايين ونقص تروية قلبية بعد استقالتي من الحزب بشهرين وعودتي من اوروبا في اذار ٢٠٠٠…
– انتسبت للبارتي الديمقراطي الكردي اليساري في سوريا في شهر نيسان عام ١٩٧٠ والذي تبدل اسمه فيما بعد إلى “حزب الإتحاد الشعبي الكردي في سوريا” عام ١٩٨٠.
– تدرجت في المواقع الحزبية والهيئات المسؤولة والقيادية وانتخبت عضو اللجنة المركزية في المؤتمر السادس ١٩٨٧ ثم عضو المكتب السياسي عام ١٩٨٨ ومسؤول تنظيم اوروبا في الفترة الممتدة من ١٩٨٧ لغاية ١٩٩٢.إلى جانب إدارة الاعلام والإشراف على مطبوعات الحزب وتمثيله في اللجنة العليا للتحالف الديمقراطي الكردي وعضو في لجنة العلاقات السياسية والحوار مع (البارتي)..
– تفرغت للعمل الحزبي منذ عام ١٩٨٨ بناء على قرار اللجنة المركزية..
– تقدمت بطلب الاستقالة من الحزب في أواخر كانون الثاني ٢٠٠٠ بعدما شعرت بالفشل والاحباط ولاسباب سياسية وتنظيمية..ليس على المستوى الشخصي فحسب بل وعلى المستوى الحزبي وعموم الحركة الكردية..
– من خلال عملي ونشاطاتي التقيت بالعديد من الشخصيات المختلفة على الصعيدين السوري والكردستاني بالإضافة إلى اللجان والشخصيات الدولية..
من أبرزهم:
مسعود البارزاني وجلال الطالباني ومحمود عثمان وسامي عبدالرحمن وعزيز محمد وجوهر نامق سالم وعلي سنجاري وعدنان المفتي وعبد الخالق زنكنة وكمال كركوكي وكمال خوشناو وغني بلوريان بالإضافة إلى جميع القيادات الكردية السورية وممثلي الاحزاب الكردستانية وبعض القيادات الوطنية السورية ..
– كما تم استضافة أصغر عضو برلماني سويسري مع باحثين في عفرين والجزيرة عام ١٩٩٠ ..بالإضافة إلى استضافة لجنة تقصي الحقائق حول أوضاع الكورد والمسيحيين في سوريا ولبنان المكلفة من برلمان دسلدورف وتم تسليمها عشرات الوثائق الخاصة بالوضع الكردي وكان اللقاء برفقة الشهيد مشعل التمو.عام ١٩٩٣ أو ١٩٩٤.
– شاركت في أول انتخابات برلمانية في إقليم كردستان بصفة مراقب ايار ١٩٩٢.كممثل عن الحزب.
– المشاركة في عدد من البرامج الحوارية والاخبارية في الإذاعة والتلفزيون وعدد من المواقع الإلكترونية.
– عضو لجنة تحضيرية في نشاطات كولن في استذكار مئوية سايكس بيكو ٢٠١٦ والاستفتاء على استقلال كردستان ٢٠١٧

Share.