أمنيات تحت وطأة الأفول – البتول العلوي فاس-المغرب

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أمنيات تحت وطأة الأفول – البتول العلوي فاس-المغرب

في ابتسامة ساخرة
تختزل ذكرياتك المورقة
من بين أهدابك الصامتة
تمتد ظلال أزمنة عاشقة
عبثا تنتفض لها أحاسيسك
المتوارية خلف حمرة الخجل
و عبثا تحاول إذكاء شوق
غاف بين مخالب الضجر
صعب أن تستلهم رقة الوجد
من غربة النسيان
و صعب أن ترشف دفقة وداد
من غمية عجفاء
بمداد الوهن
و بروح أضناها الركض خلف السراب
وقعت صك الاستسلام
تاه النبض في دروب اليأس
خمدت مواقد الشوق في مقلتيك
فاختنق البوح و جف النبع
جرفك سيل الرتابة
و ألفت حضن النسيان
لا بياض النهار ينزع عنك وشاحه
و لا سواد الليل يحتويك سكونه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
من شيب المفارق تومض شمس الحقيقة
تغير مجري بقايا أحلامك
المدسوسة في رماد الوهج
يُتَبَخَّرُ حُلُمُ الْيَقَظَةِ
تَنْكَمِشُ مَشَاعِرُ رَغْبَةِ الإسْتِمْرَارِ
و ترثي اشتعال الحنين
و أنت على مشارف الغروب
ترنو إلى أسراب النوارس
، و هي تشو الأفول و تبكي أنين الموج
يستفيق حزنك الغائر في صدر السنين
تتصاعد آهاتك الحبلى بأنفاس الحسرة
تذرف الشجن و تجهر بالسؤال
النابع من عمق الأنا
يا ترى …
كيف السبيل لإرجاء هذا الرحيل ؟
ثمة أختام لم تفض بعد
و كؤوس أنصافها فارغة
ثمة أمنيات جوفاء تدوسها عجلات الزمن
و أخرى يائسة معلقة على جدران الإنتظار
تمة أرض لم تطأها الأقدام
و نور لم تكتحل به الأعين
يصمت الكون لوجع اللحظة
و يظل صدى السؤال يؤرقك
و هو يتلاشى في لظى الأمنيات

Share.