بيان بمناسبة إحياء الذكرى السنوية الثانية للتفجير الإرهابي في مدينة قامشلو

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

بيان بمناسبة إحياء الذكرى السنوية الثانية للتفجير الإرهابي في مدينة قامشلو
في صباح اليوم 27/7/2016 تعرضت مدينة قامشلو لتفجير إرهابي من قبل انتحاري قام بتفجير شاحنة مفخخة ،في الحارة الغربية على طريق عامودا، بالقرب من جامع قاسمو ، واستشهد جراء ذلك العشرات من المواطنين الكرد ، واكثر من مائة وسبعين جريحاً ، جلهم من النساء واﻷطفال ، من ببنهم مهندسون ودكاترة ، باﻹضافة إلى دمار هائل في اﻷبنية المكتظة بالسكان, والمحلات التجارية ، وممتلكات المواطنين.
ويذكر بأن ذلك التفجير قد سبقه سلسلة من التفجيرات بعد أن تعرض له شعبنا الكردي في روژآفاي كوردستان من قبل المجموعات اﻹرهابية .
إننا في الأمانة العامة لحزب آزادي الكوردستاني، وفي الذكرى الثانية لمجزرة تفجير قامشلو ندين و نستنكر بشدة ذلك العمل الجبان وكل الأعمال الإرهابية التي يقوم بها تنظيم داعش الإرهابي ومثيلاته .
ونؤكد أن هذه الاعمال الخسيسة, لن تنال من جرحنا النازف، أو من عزيمة شعبنا، ﻷنها ستزيده اصراراً وتمسكاً بقضيتنا العادلة والدفاع عن وجوده كشعب يعيش على أرضه التاريخية .
وندعو جميع القوى السياسية، ومنظمات المجتمع المدني، وكافة الشرائح الاجتماعية من أبناء شعبنا الكردي الى وحدة الصف جنباً إلى جنب، ﻹتخاذ القرار السياسي الصائب وتحمل المسؤولية التاريخية لتأمين الحقوق القومية المشروعية للشعب الكردي في روژآفاي كوردستان ، في هذه المرحلة الحرجة و المصيرية من تاريخ شعبنا.
الرحمة لشهداء مجزرة قامشلو
الشفاء العاجل للجرحى الذين مازالوا يعانون من آثار الدمار .
والصبر والسلوان لذوي الضحايا.
والخزي والعار للمجرمين القتلة .
الأمانة العامة لحزب لحزب آزادي الكوردستاني .
قامشلو في : 27/7/2018

Share.